الاهتمام بالشباب

للدور الحيوي الذي يضطلع به الشباب في عملية التنمية وبناء المجتمع أَولته الجمعية اهتماماً متميزاً فتقيم لهم المخيمات والملتقيات التثقيفية، كما تسهم في تأسيس المؤتمرات والاتحادات الشبابية في إفريقيا،وآسيا،وأوروبا، والأمريكتين، وتدعم برامجها التثقيفية والتنموية التي تحقق الارتقاء بالشباب المسلم، وتحصينه من التيارات والأفكار المتطرفة ، وتدفع به إلى الانخراط في مجتمعه باعتباره عنصراً فعالاً ومؤثراً.

إلى الأعلى