معارض الكتاب

معارض الكتاب

تمثّل معارض الكتاب اليوم تظاهرات ثقافية كبرى، لها أهميتها في تعزيز التواصل الفكري والثقافي بين الأمم والشعوب، والتعريف بالنتاج العلمي للمؤسسات، وفي تيسير وصول الكتاب إلى أوسع قاعدة من القرّاء، لذا فقد شجّعت الثورة المؤسسات الثقافية والإعلامية المختلفة بدعم برامجها المتعلّقة بإقامة المعارض الدولية للكتاب بشكل دوري، ومهّدت السبيل أمام دور النشر العربية والإسلامية والعالمية للمساهمة فيها، وذلك بتسهيل الإجراءات اللازمة للمشاركة، إضافة إلى تشجيع المؤسسات المختلفة على إقامة معارض الكتاب المحليّة داخل أروقتها في المناسبات المختلفة، وبالتزامن مع المؤتمرات والملتقيات والمنتديات التي تقيمها، كما حثّت المؤسسات على المشاركة في معارض الكتاب الدولية التي تقام في مختلف الدول، وقد تميّزت في هذا المضمار جمعية الدعوة الإسلامية العالمية التي كانت حاضرة في 295 مائتين وخمسة وتسعين معرض كتاب، بين إقامة ومشاركة محلية، وخارجية،

إلى الأعلى