أعضاء من مجلس النواب في زيارة خاصة لجمعية الدعوة الإسلامية العالمية

أعضاء من مجلس النواب في زيارة خاصة لجمعية الدعوة الإسلامية العالمية

على مسار التواصل البنّاء والمثمر، ومد جسور التعاون مع المؤسسات الفاعلة في الدولة والمجتمع، وضمن المبادرات الرائدة التي تضطلع بها جمعية الدعوة الإسلامية العالمية لآجل الارتقاء بأداء المؤسسة، والإسهام بفاعلية في إرساء دعائم غدٍ أفضل في ليبيا دولة المقر، استقبل السيد أ. د. صالح سليم الفاخري رئيس اللجنة التسييرية للجمعية بمكتبه صباح يوم الأربعاء 18 / 04 / 2018م، وفداً من مجلس النواب، برئاسة السيد عمر تنتوش، رئيس لجنة المالية بمجلس النواب، عزالدين أبو راوي، وضم عدداً من السادة أعضاء المجلس.

وحضر اللقاء عن جانب الجمعية المستشار المالي بالجمعية السيد: د. عبدالمجيد الماقوري، والسادة مدير مكتب التفتيش والمتابعة، ومدير مكتب الإعلام والنشر، ومدير مكتب الشؤون القانونية، ومدير مكتب رئيس اللجنة، والأستاذ إبراهيم الربو عن إدارة المؤتمرات بالجمعية.

وتأتي هذه الزيارة في إطار سعي السادة أعضاء البرلمان للوقوف على المشاكل المالية التي تؤثر على أداء الجمعية رسالتها، وتنسيق جهود الجانبين لإيجاد حلول جذرية لكافة العراقيل والعوائق المادية التي تحول دون سريان برامج ومهام الجمعية ومناشطها المختلفة بالسلاسة التي ينبغي أن تسري بها، ومن أمثلة ذلك الحاجة لتسوية الأوضاع المالية لمكاتب الجمعية بالخارج، واستئناف الدور الدعوي والثقافي العالمي للجمعية ضمن منظومة الهيئات والمنظمات الدولية ذات العلاقة والاهتمام.

وقد تم التفاهم بين الجانبين على أن يكلّف السيد رئيس لجنة المالية بمجلس النواب أحد الأعضاء الحضور لمتابعة مختلف ملفات الجمعية العالقة، وكلّف السيد أ. د. رئيس اللجنة التسييرية بالجمعية السيد مدير مكتب الشؤون القانونية بالجمعية للتنسيق والتواصل، ووضع السادة أعضاء مجلس النواب في صورة وضع الجمعية ومكانتها ككيان فاعل في مساحات العمل الدعوي والإنساني والثقافي في العالم، وتعريفهم بجملة القوانين واللوائح المنظمة لعملها، مما يرسم خارطة واضحة المعالم لرسالة الجمعية ومهامها في العالم.

وفي ختام اللقاء سجّل السيد أ. د. رئيس اللجنة التسييرية للجمعية شكره وتقدير الجمعية لهذه اللفتة الرائدة والمبادرة المسؤولة من قبل السادة أعضاء مجلس النواب، والتي تعكس حرصهم على الإسهام في إرساء البيئة الأمثل لعمل مختلف المؤسسات والهيئات في البلاد، مما سينعكس إيجاباً على مسار تحقيق الاستقرار في مختلف المجالات.

وكدأب الجمعية تجاه ضيوفها الكرام أهدى السيد أ. د. صالح سليم الفاخري رئيس اللجنة التسييرية للجمعية السادة أعضاء مجلس النواب الأفاضل نسخاً من الطبعة الرابعة عشرة من المصحف الشريف التي أنجزتها الجمعية خلال العام الماضي 2017م.

عن admin

اضف رد

إلى الأعلى